بوتين: ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وتسهيل عودة المهجرين السوريين

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وتسهيل المجتمع الدولي عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم.

وقال بوتين في كلمة له اليوم خلال الجلسة الافتتاحية للقمة الخامسة لرؤساء دول مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا “سيكا” في العاصمة الطاجيكية دوشنبه “سورية حررت معظم أراضيها من الإرهاب ومن الضروري دعم جهود التوصل إلى حل سياسي للأزمة فيها والتمسك بما تم التوصل إليه من اتفاقات في إطار منصة أستانا وتسهيل المجتمع الدولي عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم”.

وبشأن الاتفاق النووي مع إيران أشار بوتين إلى أن الجميع قلق بشأن الاتفاق وأن انسحاب الولايات المتحدة منه يهدد الاستقرار في المنطقة ويؤثر بشكل فعلي على نظام منع انتشار الأسلحة النووية مشددا على ضرورة التزام جميع الأطراف بتنفيذ تعهداتها بموجب الاتفاق.

وبين بوتين أنه لا يمكن ضمان الاستقرار في آسيا والعالم إلا بتسوية الأزمات عن طريق الحوار والتوحد في مواجهة الإرهاب والقضاء عليه.وشدد بوتين على ضرورة مواصلة العمل على كشف التنظيمات الإرهابية والقضاء على الأفكار المتطرفة وتجفيف مصادر تمويل الإرهاب ومنع وصول الأسلحة الكيميائية والبيولوجية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل الأخرى إلى أيدي الإرهابيين.

ولفت بوتين إلى أن هناك حربا تجارية وحالة من التنمر يتم خوضها في العالم دون ضوابط داعيا إلى تعزيز الروابط الاقتصادية والجهود المشتركة لإيجاد السبيل المناسب لتبني إجراءات تجارية بناءة ودعم النمو المستدام موضحا أن روسيا ملتزمة ببناء روابط التعاون مع كل الدول في هذا الإطار وتعمل من أجل بناء ترتيبات أمنية متكاملة على شكل نظام يقوم على أسس الأمم المتحدة ومواثيقها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين.

وبدأت في وقت سابق اليوم في عاصمة طاجيكستان دوشنبه أعمال القمة الخامسة لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا (سيكا) بمشاركة عشرات الدول بينها روسيا وإيران.

ويشارك في القمة أكثر من 26 دولة بما فيها روسيا والصين وإيران والولايات المتحدة وغيرها إضافة إلى منظمات الهجرة العالمية ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر