ناريشكين : الغرب أنفق مليارات الدولارات لدعم من يسميهم (المعارضة المسلحة) بسورية

أكد رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين أن الدول الغربية أنفقت مليارات الدولارات لدعم من كانت تسميهم “المعارضة المسلحة” في سورية لتصبح فيما بعد عاجزة عن فصلهم عن الإرهابيين المتطرفين.

ولفت ناريشكين بكلمة في الاجتماع الدولي الـ 10 للمسؤولين الكبار في مجال الأمن الذي يعقد في أوفا عاصمة جمهورية بشكورتوستان الروسية إلى أن هؤلاء المتطرفين الهاربين من الضربات التي يتلقونها على يد الجيش السوري بدؤوا بالارتداد إلى المدن الأوروبية.. وعلى دول الغرب الآن التوقف عن محاولتها مغازلة المجموعات الإرهابية في سورية والعراق لأن هذا الأمر خطير للغاية.

وتابع المسؤول الروسي: “يبدو أن هذه الدول كانت تأمل بانتقال الجبهة الإرهابية بعد هزيمتها في الأراضي السورية والعراقية إلى منطقة أخرى بعيدا عن أوروبا كأفغانستان أو آسيا الوسطى”.

وأشار ناريشكين إلى أن واشنطن تفرض إجراءات اقتصادية قسرية أحادية على الدول الأخرى بشكل اعتباطي دون حتى أن تأخذ بعين الاعتبار رأي أقرب حلفائها موضحا أنه “ليس سرا أن العقوبات أصبحت وسيلة مفضلة للسياسة الأمريكية خلال السنوات القليلة الماضية وما يثير الانزعاج بشكل خاص هو أن القيود يتم تطبيقها بشكل تعسفي وإفرادي وبتهور”.

وحول الوضع في بحر عمان أعرب ناريشكين عن أمل روسيا بألا يصل الموقف بشأن حادث ناقلتي النفط هناك إلى حد شن عمليات عسكرية لافتا إلى أن الموقف يتطلب تحقيقا دقيقا وكشف المدبر الحقيقي لهذا الاستفزاز الخطير.

وكانت حرائق وانفجارات قد اندلعت على متن ناقلتي نفط في بحر عمان الأسبوع الماضي وسارعت الولايات المتحدة لاتهام إيران بالوقوف وراءها بدون تقديم أدلة ملموسة فيما أكدت طهران أن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة تماما.

وفي موضوع آخر حذر ناريشكين من خطط غربية لتنفيذ هجمات الكترونية ضد منشآت البنية التحتية الروسية موضحا أنه “تتوفر لدينا معلومات حول خطط للقيام بمثل هذه الهجمات ونحن نقوم بإبلاغ مؤسساتنا ومصالحنا بها”.

يذكر أن روسيا بدأت في عام 2013 العمل على إنشاء منظومة حكومية للإنذار المبكر والحيلولة دون وقوع هجمات إلكترونية على موارد المعلومات الروسية وإزالة آثار هذه الهجمات.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر