إحباط هجوم لإرهابيي النصرة من محور تل ملح وقذائف على قرى وبلدات بريف حماة

خاضت وحدات الجيش العربي السوري العاملة بريف حماة الشمالي فجر اليوم اشتباكات عنيفة مع مجموعات كبيرة من إرهابيي “جبهة النصرة” والفصائل التابعة لها حاولت التسلل والهجوم عبر محور تل ملح بريف حماة الشمالي.

وأفاد مراسلنا في حماة بأن وحدات من الجيش اشتبكت منذ ساعات الفجر الأولى اليوم مع مجموعات إرهابية من تنظيم “جبهة النصرة” شنت هجوماً واسعاً على النقاط العسكرية المتمركزة في محور تل ملح بالريف الشمالي.

وأشار المراسل إلى ان الاشتباكات انتهت بإحباط الهجوم بعد مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير عربة مصفحة وعتاد وآليات لهم بعضها مزود برشاشات.

وفي المحور الشمالي الغربي أيضا أفشلت وحدات من الجيش هجوم مجموعات أخرى من إرهابيي ما يسمى “حراس الدين” و”أنصار التوحيد” و”كتائب العزة” على النقاط العسكرية عبر وادي عثمان بالتزامن مع الهجوم عبر محور تل ملح المجاور ودمرت عربة مفخخة للإرهابيين قبل وصولها إلى هدفها وقضت على عدد منهم.

ودمرت وحدات الجيش أمس نقاطا وآليات محصنة تابعة لمجموعات إرهابية من تنظيم “جبهة النصرة” في بلدتي كفر زيتا شمال غرب حماة وأرينبة ومحيط كفر سجنة بريف إدلب الجنوبي.

قذائف الإرهاب تطال 6 قرى وبلدات بريف حماة الشمالي

إلى ذلك أمعنت التنظيمات الإرهابية في اعتداءاتها على قرى وبلدات ريف حماة حيث طالت القذائف الصاروخية منذ صباح اليوم 6 قرى وبلدات وأسفرت عن وقوع دمار في منازل الأهالي وممتلكاتهم.

وذكر مراسلنا في حماة أن المجموعات الإرهابية المنتشرة في منطقة خفض التصعيد ولا سيما في بلدتي كفر زيتا واللطامنة بريف حماة الشمالي والأطراف الجنوبية لبلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي اعتدت صباح اليوم بالصواريخ على منازل المدنيين وأراضيهم في قرى وبلدات كرناز والحماميات والشيخ حديد وكفرهود والجديدة والجلمة.

وأدت هذه الاعتداءات الإرهابية بحسب المراسل إلى وقوع أضرار مادية في بعض المنازل والممتلكات العامة والخاصة وعدد من الحقول الزراعية.

واعتدى إرهابيو “جبهة النصرة” و “كتائب العزة” أمس بأكثر من 15 قذيفة صاروخية على منازل الأهالي والأراضي الزراعية في قرية الشيخ حديد شمال مدينة محردة بريف حماة الشمالي ما تسبب بوقوع أضرار مادية بالممتلكات ودمار ببعض المنازل ونشوب حرائق في المحاصيل الزراعية.

وأشار مراسلنا إلى أن وحدات الجيش العاملة بريف حماة ردت على الفور على مصادر الاعتداءات ودمرت مقرات ومنصات إطلاق الصواريخ للمجموعات الإرهابية مركزة ضرباتها على بلدتي اللطامنة وكفر زيتا حيث تتجمع أعداد كبيرة من إرهابيي “جبهة النصرة” و “كتائب العزة”.

وتنضوي معظم التنظيمات الإرهابية تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وإدلب وتنتهك بشكل متكرر اتفاق منطقة خفض التصعيد عبر اعتداءاتها وهجماتها على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الآمنة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر