أبناء القنيطرة في وقفة تضامنية مع أهلنا بالجولان: قرارات سلطات الاحتلال باطلة

نظم أبناء محافظة القنيطرة في موقع عين التينة المقابل لبلدة مجدل شمس المحتلة وقفة تضامنية مع أهلنا في الجولان المحتل الذين بدؤوا إضرابا عاما رفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية على أراضيهم وآخرها إقامة مستوطنة باسم ترامب وتركيب مراوح هوائية كبيرة على أراضيهم الزراعية بما يهدد حياتهم ويعرض ممتلكاتهم لخطر دائم.

وعبر المشاركون في الوقفة عن رفض جميع الممارسات التعسفية والقمعية بحق أبناء الجولان المحتل من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية المتمثلة بإقامة مستوطنات جديدة في تجاهل صلف لكل مبادئ وقرارات الأمم المتحدة بهذا الشأن.

وأكد المشاركون الذين تجمعوا في بلدة عين التينة في الجانب المحرر من الجولان بالتزامن مع احتشاد أهلنا في بلدة عين التينة من الجهة المقابلة في الجولان المحتل أن الجولان السوري المحتل عربي الهوية والإنسان واللسان والتاريخ وهو جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية وسيعود إلى السيادة الوطنية رغم أنف الاحتلال وكل قرارات سلطات الاحتلال باطلة مصيرها الفشل.

وحيا المشاركون الموقف الوطني لأهلنا في الجولان المحتل في قرى مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وعين قنية الذين أعلنوا صباح اليوم إضرابا عاما رفضا للممارسات الصهيونية وخططها الاستيطانية غير آبهين بتهديد ووعيد وإرهاب المحتل.

وبدأ أهلنا في الجولان السوري المحتل اليوم إضرابا عاما رفضا واستنكارا للمخططات التوسعية الاستيطانية الجديدة لكيان الاحتلال الإسرائيلي وآخرها إقامة مستوطنة باسم ترامب وتركيب مراوح هوائية كبيرة على أراضيهم الزراعية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر