مضغ العلكة بعد الوجبات يحمي من تسوس الأسنان بنسبة 28 %

فى مفارقة غريبة أشار العلماء إلى أنّ مضغ العلكة الخالية من السكر بعد الوجبات قد يمنع فرص تسوس أسنانك، حيث حلل الباحثون دراسات استمرت 50 عاماً، ووجدوا أن مضغ العلكة خالية من السكر تقلل من خطر تسوس الأسنان بنسبة 28%
وتعمل التقنية عن طريق التسبب فى إفراز المزيد من اللعاب، ما يساعد على التخلص من الحمض الذى يتشكل عندما نتناول الطعا، وعادة ما تلتصق هذه الأحماض فى الفم والأسنان لمدة 20 دقيقة بعد الوجبة الغذائية.
لكن مضغ العلكة بالسكر قد يؤدى أيضاً إلى زيادة فى اللعاب لكن يسبب السكر تسوس الأسنان، ويتحول إلى بلاك عندما يتفاعل مع البكتيريا الموجودة فى الفم، وقد تمت مناقشة تأثير العلكة الخالية من السكر بشدة، حيث أظهرت الدراسات أنه يمكن منع التجاويف المؤلمة إذا تم مضغها بعد الوجبات.
واقترح البعض الآخر من العلماء أن اللثة الخالية من السكر مع نكهات الفواكه يمكن أن تؤدي إلى تآكل مينا الأسنان، وهي الطبقة الواقية الصلبة للأسنان.
لتقديم المزيد من الأدلة أجرى باحثو King's College London تحليلاً للدراسات المنشورة منذ عام 1970، وقد حددوا 12 بحثاً تناولت تأثير مضغ العلكة الخالية من السكر على الحالات الصحية للفم لدى الأطفال والبالغين.ووجدت المراجعة أن الأشخاص الذين يستخدمون العلكة الخالية من السكر كانوا أقل عرضة بنسبة 28 % للإصابة بتجويف الأسنان وتسوسها مقارنة بالأشخاص الذين لم يمضغوا العلكة على الإطلاق.
يقول العلماء إن هذه الطريقة يمكن أن توصي بها هيئة الصحة الوطنية البريطانية في نهاية المطاف كوسيلة لحماية أسنان الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بتسوس الأسنان، لأن تحفيز اللعاب يمكن أن يعمل كحاجز طبيعي لحماية الأسنان، وبالتالي يمكن أن يسهم في الوقاية من تسوس الأسنان.
يظل تسوس الأسنان أحد أكثر المشكلات الصحية شيوعاً في العالم، أكثر من نصف السكان البالغين لديهم واحد على الأقل من الأسنان التالفة والمتضررة. 

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر