لافرنتييف: على الاحتلال الأمريكي الخروج من سورية

أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية الكسندر لافرنتييف ضرورة خروج قوات الاحتلال الأمريكية من الأراضي السورية مشدداً على أن نهب واشنطن النفط السوري أمر غير مقبول.

وأشار لافرنتييف خلال مؤتمر صحفي في مدينة نورسلطان اليوم في ختام الجولة الـ 14 لمحادثات أستانا حول سورية إلى أن نقاشات هذه الجولة تركزت على جميع القضايا المتعلقة بسورية بما في ذلك الوجود الأمريكي غير الشرعي على أراضيها والذي يهدف إلى استغلال مواردها الطبيعية مؤكدا ضرورة خروج قوات الاحتلال الأمريكية.

وقال لافرنتييف: تبادلنا خلال الجولة الحالية الآراء معمقاً في جميع نواحي التسوية في سورية وهذا يساعدنا في تقييم المرحلة التي نمر بها وما هي الأمور المطلوبة لنضفي مزيداً من الفعالية على هذه العملية، لافتاً إلى أن النقاشات والاجتماعات الثنائية والثلاثية كانت “مفيدة” حيث تطرقت أيضاً إلى انطلاق اجتماعات لجنة مناقشة الدستور في جنيف وهي العملية التي يقودها السوريون ونرفض أي تدخل خارجي في عملها.

وبين لافرنتييف أن المحادثات تناولت أيضا ضرورة مساعدة الشعب السوري في عملية إعادة الإعمار وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع محتاجيها دون تسييس أو شروط مسبقة، مؤكدا ضرورة رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية الأمريكية الغربية المفروضة على الشعب السوري.

ورداً على سؤال بشأن التزام النظام التركي بتعهداته قال لافرنتييف: “نعمل في هذا المسار مع الأتراك وهناك مذكرة التفاهم بشأن إنشاء منطقة خفض التصعيد في إدلب وللأسف الشديد هذه التعهدات لا تنفذ ولا تطبق حالياً” مشيراً إلى أن منظمة الخوذ البيضاء الإرهابية تحضر لاستفزاز كيميائي جديد في إدلب لاتهام الحكومة السورية.

من جهته أكد رئيس الوفد الإيراني إلى محادثات أستانا علي أصغر خاجي ضرورة الاستمرار في مكافحة الإرهاب في سورية حتى القضاء عليه نهائياً والالتزام بالحفاظ على سيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها، لافتاً إلى أن التنظيمات الإرهابية تسيطر على معظم مساحة إدلب وتهدد المدنيين وينبغي بسط سلطة الدولة السورية على جميع أراضيها بما فيها إدلب.

وشدد أصغر خاجي على ضرورة إنهاء الوجود الأمريكي غير الشرعي على الأراضي السورية “الذي يهدد وحدتها” وينتهك القانون الدولي، موضحاً أن محاولات واشنطن السيطرة على حقول النفط في سورية مرفوضة ويجب العمل على إعادة حقول النفط لسلطة الدولة.

ولفت أصغر خاجي إلى أهمية انطلاق عمل لجنة مناقشة الدستور مؤكداً ضرورة عملها بعيداً عن أي تدخلات خارجية.

ودعا أصغر خاجي المجتمع الدولي إلى عدم عرقلة عودة المهجرين السوريين وتقديم المساعدات الإنسانية لمحتاجيها ودعم عملية إعادة الإعمار في سورية دون أي شروط مسبقة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر