فقدان ليلة واحدة من النوم قد يتسبب في الأرق المزمن

أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة ولاية واشنطن أن تخطي ليلة واحدة من النوم قد يتسبب في الأرق المزمن، وضعف رد الفعل.
ووفقاً للموقع الطبي الأمريكي “HealthDayNews”، قال "ديفون هانسن" ، الباحث الرئيسي في كلية الطب في إلسون فلويد وباحث في مركز أبحاث النوم والأداء في جامعة ولاية واشنطن، إن الأداء الضعيف أثناء النهار يمثل شكوى متكررة بين أولئك الذين يعانون من الأرق.
وأشار "هانسن" إلى أن عدم الحصول على النوم يؤدي إلى اضطراب الساعة البيولوجية في الجسم وخاصة بعد ليلة من الحرمان التام من النوم.
وقال الباحثون إنه أيضاً تحذير للذين ينامون متأخر بأن عليهم محاولة الحفاظ على جدول نوم منتظم وتجنب البقاء مستيقظين طوال الليل.
ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بإجراء اختبار اليقظة الحركية (PVT) ، والذي يقيس أوقات استجابة المشاركين للمنبهات البصرية التي تظهر على الشاشة على فترات عشوائية.
وقبل الحرمان من النوم، كان أداء المجموعة جيد جداً، وبمجرد أن بدأ الحرمان من النوم ، بدأ الباحثون في رؤية زيادة هائلة في هفوات الانتباه وبدايات خاطئة في المجموعة المصابة بالأرق.
وقال هانسن: "تشير دراستنا إلى أن أولئك الذين يعانون من الأرق أثناء النوم قد يكونون أكثر ضعفاً بكثير من أولئك الذين ينامون عادة في الليل، وقد يزيد هذا من خطر حدوث الأخطاء والحوادث ، مثل أثناء القيادة أو عند التركيز على مهمة حرجة". 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 

مشاركة الخبر