خبر سار للمستخدمين.. "واتس آب" تتراجع عن خطط "مزعجة" مثيرة للجدل

يبدو أن "واتس آب" تتراجع عن استخدام واحدة من أكثر الميزات المقترحة إثارة للجدل، وهي عرض الإعلانات على التطبيق.

ويوضح تقرير جديد صادر عن صحيفة "وول ستريت جورنال"، أن "فيسبوك" الذي يملك تطبيق المراسلة الأشهر في العالم، يتراجع عن الخطة.

ويسلط التقرير الضوء على "الأشخاص المطلعين على الأمر"، ويقول: "قامت "واتس آب" في الأشهر الأخيرة بحل فريق جُهّز لإيجاد أفضل الطرق لدمج الإعلانات في الخدمة".

وبعد ذلك، حُذف عمل الفريق من "كود واتس آب"، وفقا للتقرير.

وجرى تأكيد قرار تضمين الإعلانات في الأصل من قبل "فيسبوك" عام 2018، وأثار جدلا كبيرا لأنه يتعارض مباشرة مع رغبات براين أكتون، وجان كوم، اللذين أسسا "واتس آب" في عام 2009.

واشترت "فيسبوك" تطبيق "واتس آب" عام 2014، وفي مدونة مكتوبة قبل الاستحواذ، وعد أكتون وكوم بأن التطبيق لن يصبح "مجرد منصة إعلانية أخرى".

ومع ذلك، في عام 2016، أعلنت "واتس آب" أنها لن تفرض رسوما على الخدمة، ولم تترك طريقة واضحة للشركة لكسب المال.

وبعد ظهور أخبار تفيد بأن "فيسبوك" يخطط لاستثمار التطبيق، من خلال بيع الخدمات إلى قطاع الأعمال والإعلانات، غادر براين أكتون وجان كوم الشركة العام الماضي، وقال أكتون إنه اضطر إلى المغادرة لأن جشع مارك زوكربيرغ لكسب المال من التطبيق، يجعله "غير سعيد".

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 

 

مشاركة الخبر