حركة السلام التشيكية تجدد تضامنها مع سورية في حربها على الإرهاب

جددت حركة السلام التشيكية تضامنها مع سورية وشعبها في حربها على الإرهاب ودفاعها عن وحدة واستقلال أراضيها.

وعبر رئيس الحركة ميلان كرايتشا في تصريح لمراسل سانا في براغ اليوم عن إدانته للدور الذي يقوم به نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سورية مشيراً إلى أن هذا النظام يدعم وبشكل صريح التنظيمات الإرهابية ويواصل احتلال أراض سورية ويبحث عن دعم من حلف الناتو لأعماله العدوانية تجاه هذا البلد.

وأوضح كرايتشا أن نظام أردوغان لا يلتزم بكل الاتفاقات التي تم التوصل إليها بخصوص سورية بل يعمل بعكس ذلك حيث يكثف دعمه للإرهابيين ويرسل المزيد من قواته ومرتزقته إلى الأراضي السورية في محاولة منه للوقوف في وجه انتصارات الجيش السوري الذي يعمل على تطهير أرضه من الإرهاب. 

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 

مشاركة الخبر