تسجيل المزيد من الوفيات والإصابات جراء فيروس كورونا المستجد بعدة دول حول العالم

سجلت العديد من دول العالم المزيد من الوفيات والإصابات بفيروس كورونا المستجد في الوقت الذي تواصل فيه الحكومات تشديد الإجراءات المتبعة للتصدي للفيروس والحد من انتشاره.

ففي العاصمة اليابانية طوكيو ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليوم أنه تم تسجيل أكثر من 50 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا وهو ما يمثل زيادة يومية قياسية في عدد الإصابات.

وطلبت حاكمة طوكيو يوريكو كويكي من سكان العاصمة والمناطق المحيطة بها تجنب الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى وذلك في أعقاب زيادة حالات الإصابة بالعدوى التي قالت إنها جعلت طوكيو قريبة من إعلان حالة الطوارئ.

وسجلت تايلاند 109 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة واحدة ليصل العدد الإجمالي للمصابين إلى 1245 وست وفيات.

وأمرت الحكومة التايلاندية بإغلاق المزيد من المنشآت العامة والمؤسسات للحد من انتشار الفيروس ومددت حالة الإغلاق القائمة حتى نهاية نيسان القادم.

كما أعلن مسؤولون في قطاع الصحة في بنما عن خمس وفيات جديدة بالفيروس ليصل العدد الإجمالي إلى 14 وارتفاع الاصابات الى 786 بعد رصد 112 حالة جديدة.

وفي المكسيك أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 717 حالة إصابة بفيروس كورونا مقارنة مع 585 في اليوم السابق و12 حالة وفاة.

بدورها قالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن كوريا الجنوبية أبلغت عن 146 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل العدد الإجمالي في البلاد إلى 9478.

وارتفع عدد الإصابات في موريتانيا الى خمس حالات بعد الإعلان عن تسجيل حالتين جديدتين ما دفع الحكومة الموريتانية لمنع التنقل بين ولايات البلاد ابتداء من يوم غد الأحد وحتى إشعار آخر.

بدورها أعلنت وزارة الصحة العمانية عن تسجيل 21 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 152 فيما تماثل 23 شخصا للشفاء.

وفي سياق الإجراءات التي تتخذها الدول للحد من انتشار الفيروس كشف مصدر مقرب من الحكومة الروسية اليوم أنها تفكر جديا بقرار تقييد حركة النقل وانتقال المواطنين بين المدن الروسية وداخلها لمواجهة تفشي الفيروس.

كما كشف مستشار مدير الأبحاث في المعهد المركزي لعلم الأوبئة الروسي فيكتور ماليف عن السبب الرئيسي لزيادة سرعة انتشار الفيروس في البلاد قائلا إن “معظم حالات فيروس كورونا المتزايدة في الآونة الأخيرة في روسيا سببها المواطنون القادمون من الخارج” إلى جانب عدم التقيد بالإجراءات الوقائية وانتهاك الحجر المنزلي.

وكان مركز العمليات الروسي الخاص بمكافحة فيروس كورونا أعلن أمس تسجيل 196 إصابة ووفاة واحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية لترتفع بذلك الحصيلة إلى 1036 إصابة و3 وفيات.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 

 

مشاركة الخبر