مرتزقة الاحتلال التركي يختطفون 10 من أهالي قرية لوذي بريف الحسكة

واصل مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية ممارساتهم الإرهابية في مناطق انتشارهم واعتدوا على أهالي قرية لوذي بمنطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي بعد محاولة سكان القرية منعهم من سرقة مساعدات إنسانية.

وذكرت مصادر أهلية أن مرتزقة الاحتلال التركي من الإرهابيين اعتدوا بالضرب على الأهالي وخاصة النساء والكبار بالسن في قرية لوذي بريف رأس العين الشرقي وذلك بعد محاولة الأهالي منع تلك المرتزقة من السرقة وبقوة السلاح مساعدات إنسانية مقدمة من المنظمات عابرة للحدود.

وأشارت المصادر إلى أن مرتزقة الاحتلال التركي شنوا بعد منعهم حملة مداهمات طالت معظم منازل قرية لوذي واختطفوا 10 مدنيين واقتادوهم إلى جهة مجهولة مبينة ان مرتزقة الاحتلال التركي نصبوا عدة حواجز بغية سلب المواطنين بقوة السلاح ما يملكونه من مال أو ذهب وابتزازهم أثناء عبورهم الحواجز.

وأقدمت مجموعات من مرتزقة النظام التركي أمس على ملاحقة معلم مدرسة أثناء قيامه بأعمال زراعية فى حقله غرب قرية أم حرملة شمال بلدة أبو راسين واختطفته مع طفله البالغ من العمر 12 عاما واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

ويواصل الاحتلال التركي ومرتزقته تنفيذ المزيد من حملات المداهمة والاختطاف في مناطق سيطرتهم في إطار مخططات النظام التركي للضغط على أهالي المنطقة وتهجيرهم منها والاستيلاء على ممتلكاتهم وحقولهم.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 

مشاركة الخبر