للرجال فقط.. المشي السريع نصف ساعة يوميا يقي من خطر مرض مزمن

توصلت دراسة جديدة إلى أن ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بشكل يومي، يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسكري.
ومن المعروف أن نمط الحياة المستقر يزيد من خطر حدوث مشكلات صحية مثل أمراض القلب والسمنة، لكن الباحثين وجدوا أن القيام بأنشطة بسيطة مثل المشي السريع أو البستنة لمدة 30 دقيقة فقط، يرفع مستويات هرمون يقلل الشهية ويخفض مستويات السكر في الدم.
ومع ذلك، فإن النتائج كانت واضحة فقط لدى الرجال، والتي يرجح الفريق أنها بسبب الاختلافات الفسيولوجية بين الرجال والنساء، أو حقيقة أن النساء عادة ما يملن إلى انخفاض مستويات النشاط.
ويقول مؤلفو الدراسة، من جامعة كوبنهاغن في الدنمارك، إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أنه حتى الفترات القصيرة نسبيا من النشاط البدني اليومي منخفض الكثافة، قد يساعد في منع الأمراض الأيضية مثل السكري، على الأقل عند الرجال.
ونظر الفريق في العلاقة بين النشاط البدني اليومي وهرمون قد يقلل بشكل غير مباشر من خطر الإصابة بمرض السكري.
ويعرف هذا الهرمون باسم الببتيد -1 (GLP-1) الذي يشبه الغلوكاغون، بأنه يمنع الشهية ويحفز إنتاج الأنسولين، ويساعد على خفض مستويات السكر في الدم.
ويعتقد الباحثون أن زيادة مستويات هذا الهرمون قد تقلل من خطر الإصابة بمرض التمثيل الغذائي.
وأظهرت النتائج أن 30 دقيقة من التمارين متوسطة القوة زادت من مستويات هرمون الببتيد -1 عند الرجال، لكن النتائج لم تكن مماثلة لدى النساء، والتي يقول الفريق إنها بسبب نشاطهن الذي لا يتجاوز 20 دقيقة فقط من التمارين يوميا.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر